صناع

اهمية وجود الذكاء الاصطناعي !

هل تعرف ما هو الذكاء الاصطناعي ؟

لقد أصبح الذكاء الاصطناعي مصطلحًا شاملاً للتطبيقات التي تؤدي مهام مُعقدة كانت تتطلب في الماضي إدخالات بشرية مثل التواصل مع العملاء عبر الإنترنت أو ممارسة لعبة الشطرنج. يُستخدم هذا المصطلح غالبًا بالتبادل مع مجالاته الفرعية، والتي تشمل التعلم الآلي (ML) والتعلم العميق. ومع ذلك، هناك اختلافات.. على سبيل المثال، يُركز التعلم الآلي على إنشاء أنظمة تتعلم أو تحسّن من أدائها استنادًا إلى البيانات التي تستهلكها. ومن المهم أن نلاحظ أنه على الرغم من أن كل سُبل التعلم الآلي ما هي إلّا ذكاء اصطناعي، فإنه ليس كل ذكاء اصطناعي يُعد تعلمًا آليًا.

للحصول على القيمة الكاملة من الذكاء الاصطناعي، تقوم العديد من الشركات باستثمارات كبيرة في فرق علوم البيانات. إن علوم البيانات، التي تُعد مجالاً متعدد التخصصات يستخدم الأساليب العلمية وأساليب أخرى لاستخلاص القيمة من البيانات، تجمع بين المهارات المستمدة من مجالات مثل الإحصاء وعلوم الكمبيوتر مع المعرفة العلمية لتحليل البيانات التي يتم جمعها من مصادر متعددة.

مستقبل الذكاء الاصطناعي :

يصعب بمعرفة مستقبل الذكاء الاصطناعي، حيث يتطور المجال باستمرار. ومع ذلك، يعتقد العديد من الخبراء أن الذكاء الاصطناعي سيستمر في لعب دور متزايد الأهمية في المجتمع. على وجه الخصوص، من المتوقع أن يغير الذكاء الاصطناعي العديد من الصناعات، مثل الرعاية الصحية والتمويل والنقل. على سبيل المثال، يمكن استخدام الأنظمة التي تعمل بالذكاء الاصطناعي لتشخيص الأمراض وإدارة المحافظ المالية والسيطرة على المركبات المستقلة.

كيف ان تصبح مطور الذكاء الاصطناعي :

لكي تصبح خبيرًا في الذكاء الاصطناعي ، ستحتاج الي اكتساب المعرفة و المهارات الاساسية في هذا المجال علي الاقل من الضروري امتلاك خبرة في بعض لغات البرمجة . تتضمن بعض لغات البرمجة المفيدة في الذكاء الاصطناعي ، ستحتاج الي اكتساب المعرفة و المهارات الاساسية في هذا المجال علي الاقل .  ومن الضروري امتلاك خبرة في بعض لغات البرمجة . تتضمن بعض لغات البرمجة المفيدة في الذكاء الاصطناعي لغة برمجة java و Python و R .

التقنيات المستخدمة في الذكاء الاصطناعي :

تعلم الآلة Machine Learning :

يُعد التعلم الآلي أحد تقنيات الذكاء الاصطناعي الذي يُزود التطبيقات البرمجية بخوارزميات للتعلم الذاتي دون الحاجة إلى برمجتها بشكل صريح لأداء مهمة معينة، بحيث تُساعد هذه الخوارزميات على التنبؤ بالنتائج بشكل دقيق من خلال استخدامها لبيانات التجارب السابقة للتنبؤ ببيانات المخرجات الجديدة. ويوجد أربعة أنواع من خوارزميات التعلم الآلي التي تعتمد على نوع البيانات المُراد التنبؤ بها، وهي كما يأتي .

التعلم الخاضع للإشراف :

يشمل هذا النوع من التعلم الآلي على خوارزميات تتدرب على بيانات مُصنّفة مُسبقًا، كما تُزوّد الخوارزميات بالمتغيرات التي يجب عليها تقييمها، وبالتالي فإنّ هذا النوع يُحدد المدخلات والمخرجات للخوارزميات.

التعلم غير الخاضع للإشراف :

يشمل هذا النوع من التعلم الآلي على خوارزميات تتدرب على بيانات غير مُصنّفة، وبالتالي تقوم الخوارزميات بمفردها بمسح البيانات لتتمكن من تصنيفها وإيجاد أوجه التشابه والاختلاف بينها لتتمكن من الوصول إلى التنبؤات والتوصيات التي حُدّدت لها مُسبقًا.

التعلم شبه الخاضع للإشراف :

يعمل هذا النوع من التعلم الآلي بمبدأ عمل يربط بين التعلم الخاضع للإشراف والتعلم غير الخاضع للإشراف، حيث يزوّد الخوارزميات ببيانات مُصنفة ولكنّه في نفس الوقت يسمح لها استكشاف ومسح البيانات بمفردها وحسب فهمها الخاص للمدخلات.

التعلم المعزز :

يُستخدم التعلم المعزز لإنجاز مهام تمتلك قواعد مُحددة وتحتاج إلى خطوات عديدة لإتمامها، بحيث تُزود الخوارزميات بالبيانات الموجهة لإتمام المهمة إضافةً لمنحها إشارات تدلها على الإيجابيات والسلبيات، ولكنّ هذه الخوارزميات تُحدد بنفسها القرارات التي يجب اتخاذها في كل خطوة من خطوات إنجاز المهمة.

مجالات الذكاء الاصطناعي :

  • الإنسان الآليّ (الروبوت) .
  • تطوير البرامج الحاسوبية .
  • تطوير التطبيقات الحاسوبيّة في التشخيص الطبيّ في العيادات والمستشفيات.
  • تطوير آلية البحث على جهاز الحاسوب عبر الإنترنت.
  • تطوير أنظمة تداول الأسهم.
  • تطوير المحاكاة المعرفيّة، وذلك باستخدام أجهزة الكمبيوتر لاختبار النظريات حول كيفية عمل العقل البشريّ والوظائف التي يقوم بها كالتعرّف على الوجوه المألوفة وتفعيل .

شاركنا رأيك

بريدك الالكتروني لن يتم نشره.

.