صناع

افضل واضمن طريقه لحفظ بياناتك !!

في هذا اليوم وهذا العصر ، يعد الحفاظ على سرية بياناتك الشخصية أمرًا بالغ الأهمية. مع زيادة الجرائم الإلكترونية وانتهاكات البيانات ، أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى ضمان حماية ملفاتك ومعلوماتك الشخصية. استجابة لهذه الحاجة ، طورت Lexar جهاز ذاكرة فلاش يعمل كذاكرة تخزين عادية ولكنه يعمل أيضًا ببصمة الإصبع للحفاظ على سرية البيانات.

ما هي ذاكرة USB التي تعمل بالبصمه؟

ذاكرة الفلاش هي نوع من الذاكرة غير المتطايرة التي يمكن محوها كهربائيًا وإعادة برمجتها. يتم استخدامه في العديد من الأجهزة الإلكترونية ، بما في ذلك الكاميرات الرقمية والهواتف الذكية ومحركات أقراص USB المحمولة. تعد ذاكرة الفلاش وسيلة تخزين مريحة وشائعة بسبب متانتها وصغر حجمها واستهلاكها المنخفض للطاقة. ومع ذلك ، فإن الافتقار إلى ميزات الأمان المضمنة يعني أنه يمكن الوصول بسهولة إلى البيانات المخزنة على جهاز ذاكرة فلاش من قبل أي شخص لديه وصول فعلي إلى الجهاز.

لمعالجة هذه المشكلة ، قامت شركة Lexar بتطوير جهاز ذاكرة فلاش يعمل ببصمة الإصبع للحفاظ على سرية البيانات. تستخدم هذه التقنية ماسحًا لبصمات الأصابع لمصادقة المستخدم قبل السماح بالوصول إلى الملفات الشخصية المخزنة على الجهاز. بمجرد وضع البصمة المسجلة على الماسح الضوئي ، يتم فتح ملف خاص يحتوي على جميع الملفات الشخصية بمساحة محددة من إجمالي مساحة ذاكرة التخزين.

استخدام بصمات الأصابع للمصادقة ليس جديدًا. لقد تم استخدامه لسنوات عديدة في تطبيق القانون والتطبيقات الأمنية المشددة الأخرى. ومع ذلك ، فإن استخدام مصادقة بصمات الأصابع في الإلكترونيات الاستهلاكية كان محدودًا بسبب تكلفة التكنولوجيا وتعقيدها. ومع ذلك ، فإن جهاز ذاكرة فلاش Lexar يجعل من الممكن للمستهلكين الحصول على نفس المستوى من الأمان في تخزين البيانات الشخصية الخاصة بهم.

مميزات ذاكرة USB التي تعمل بالبصمه

تتمثل إحدى مزايا استخدام المصادقة ببصمة الإصبع في أنها أكثر أمانًا من المصادقة التقليدية المستندة إلى كلمة المرور. يمكن نسيان كلمات المرور أو مشاركتها أو سرقتها بسهولة. في المقابل ، تكون بصمات الأصابع فريدة لكل فرد ، مما يجعل من المستحيل تقريبًا على شخص آخر الوصول إلى البيانات المخزنة على الجهاز. بالإضافة إلى ذلك ، لا يمكن فقدان بصمات الأصابع أو نسيانها ، مما يجعلها طريقة مصادقة أكثر ملاءمة وموثوقية.

93_63db8a6d2457c_1675332205_476.jpg

ميزة أخرى لاستخدام المصادقة ببصمة الإصبع هي أنها سريعة وسهلة الاستخدام. باستخدام المصادقة التقليدية المستندة إلى كلمة المرور ، يجب على المستخدم إدخال كلمة مرور في كل مرة يريد فيها الوصول إلى ملفاته الشخصية. مع مصادقة بصمات الأصابع ، يقوم المستخدم ببساطة بوضع بصماته المسجلة على الماسح الضوئي للوصول إلى ملفاته. هذا لا يوفر الوقت فحسب ، بل يجعل أيضًا عملية المصادقة أكثر ملاءمة وسهولة في الاستخدام.

كما يسمح جهاز ذاكرة فلاش Lexar للمستخدمين بتخصيص مساحة محددة من إجمالي مساحة ذاكرة التخزين لملفاتهم الشخصية. هذا يعني أنه يمكن للمستخدم الاحتفاظ بملفاته الشخصية منفصلة عن الملفات الأخرى المخزنة على الجهاز. هذا مفيد بشكل خاص للأفراد الذين يستخدمون جهاز ذاكرة فلاش الخاص بهم للملفات الشخصية والملفات المتعلقة بالعمل. من خلال القدرة على تخصيص مساحة تخزين محددة للملفات الشخصية ، يمكن للمستخدم أن يكون واثقًا من أن ملفاته الشخصية لن يتم مشاركتها أو عرضها عن طريق الخطأ من قبل الآخرين.

بالإضافة إلى المصادقة ببصمة الإصبع ، يوفر جهاز ذاكرة فلاش Lexar أيضًا تشفير الملفات الشخصية. يوفر هذا طبقة إضافية من الأمان لبيانات المستخدم الشخصية. يضمن التشفير أنه حتى إذا تمكن شخص ما من الوصول إلى الجهاز ، فلن يتمكن من عرض الملفات الشخصية للمستخدم بدون مفتاح فك التشفير.

مشاهده عرض تفصيلي للفلاش ميموري

بشكل عام ، يعد جهاز ذاكرة فلاش Lexar الذي يعمل ببصمة الإصبع للحفاظ على سرية البيانات خطوة مهمة إلى الأمام في أمن البيانات للمستهلكين. مع زيادة الجرائم الإلكترونية وخروقات البيانات ، أصبح من المهم أكثر من أي وقت مضى ضمان حماية البيانات الشخصية. إن استخدام مصادقة بصمات الأصابع والقدرة على تخصيص مساحة تخزين محددة للملفات الشخصية وتشفير الملفات الشخصية يجعل جهاز ذاكرة الفلاش هذا وسيلة آمنة للغاية ومريحة لتخزين البيانات الشخصية.

يمكنك مشاهده فيديو توضيحي كامل من خلال الرابط التالي

لقد وصلنا الى نهايه المقال اذا اعجبك لا تنسى ترك تعليق واخبارنا برأيك وإذا أردت مقاله عن شئ مخصص يرجى اخبارنا وللمزيد من المقالات المميزه والمخصصه لك برجاء الضغط هنا


شاركنا رأيك

بريدك الالكتروني لن يتم نشره.

.